الطبائع والأمزجة

نظرية العناصر الأربعة

 
 

العناصر الطبيعية الأولية وهي ما تعرف بالأركان الأربعة أو الإسطقسات، هي المكون الأساسي لجميع الكائنات الموجودة على سطح الأرض ،من حيوان ونبات وجماد بما فيها الإنسان وهي العناصر الاربعة: النار والهواء والماء والتراب،

ولكل عنصر من هذه العناصر طبيعة خاصة.

الأركان الأربعة

  • النار: حارة وجافة وطاردة وتصعد الى أعلى.
  • الهواء: حار ورطب وخفيف ويتحرك في جميع.
  • الماء: بارد ورطب وثقيل ويهبط الى الأسفل.
  • التراب: بارد وجاف وثقيل وجاذب. 

نظرية أرسطو

وأضاف ارسطو أربعة خواص لهذه العناصر: اثنان فاعلان البرودة والحرارة واثنان منفعلان الصلابة والسيولة، 

لذلك مزج خاصية فاعلة مع خاصية منفعلة على مادة واحدة يؤدي الى ظهور واحد من العناصر الأربعة، لذا فإن التراب أو الأرض باردة صلبة والماء بارد سائل والهواء حار سائل والنار حار صلب.

والإنسان مكون من هذه العناصر بصورة متوازنة. 

وفي علم الوجود لدى ارسطو منح كل عنصر من العناصر اثنين من الخواص، لكي يمكن تحويل كل عنصر منها الى اخر عن طريق عكس واحدة من هذه الخواص،فيصبح الماء الرطب البارد أرضا جافة باردة من خلال تحويل الرطوبة الى جفاف.

 

نظرية أفلاطون

وقال أفلاطون لا توجد أي من هذه العناصرالأربعة غير قايل للتحول، فهي تتحول لبعضها البعض من خلال وسط مشترك في الطبع؛فالنار يمكن أن تتحول هواء خلال وسط الحرارة،

والهواء يمكن أن يتحول الى ماء خلال وسط من الرطوبة..وهكذا


نظرية ابن سينا

واتفق مع ارسطو في هذه النظرية ابن سينا، فكانت نظريته تقوم على الاعتقاد  بأن الاشياء تتكون من أربع عناصر رئيسية هي:الماء والهواء والتراب والنار، والجسم الانساني هو مزيج من هذه العناصر بكمية وكيفية محددتين، فإذا زاد أحد هذه العناصر أو نقص أو امتنع عن الامتزاج مع العناصر الاخرى، حدث المرض.

وأن الرطوبة واليبوسة والحرارة والبرودة هي الكيفيات المشكلة للجسم الإنساني، وصحة البدن عبارة عن تعادل في هذه الأخلاط الأربعة، وإذا اختل الإعتدال الموجود بين الأخلاط، إعتل المزاج (نظرية الأخلاط الأربعة).

نظرية العناصر الاربعة

اما نظرية العناصر الأربعة فهي تنص على أن المادة تتكون من أربع عناصر أولية (اسطقسات) وهي: الماء والهواء والنار والتراب.

وهنالك أربع خواص أولية تنتج من اتحاد هذه العناصرمع بعضها وهي

الحرارة والبرودة والصلابة والرطوبة، وهنالك مادة أولية تدخل في تركيب المواد وبفضلها يمكن تحويل بعضها الى الاخر.

 
 
 
المصادر:
 
الكتاب الطبي الجامعي ( صفحات من تاريخ التراث الطبي العربي الاسلامي د. عبدالكريم شحاده) كتاب العناصر فيليب بول
 كتاب اعلام الفلسفة في الشرق والغرب: ابن سينا الشيخ الرئيس المجلة الاردنية للفنون , مجلد 12, عدد 3 ,2019 (رؤية سميولوجية لفن المنمنمات الاسلامية في ظل العناصر الكونية الاربعة)
مقالة ( من الخيمياء الى الكيمياء نظرية العناصر الاربعة موقع المغرب العلمي)
 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى